يفتقد ريال مدريد الأداة الهجومية التي طال انتظارها، خاصة بعد ضياع الألقاب الثلاثة التي اعتاد أن ينافس عليها طيلة السنوات الماضية، بداية بعد ووصول كريم بنزيمة إلى ريال مدريد في صيف عام 2009 ، وفي الوقت نفسه كان كريستيانو رونالدو بجانبه بداية حضوره للقلعة البيضاء.

في الصيف الماضي ، قرر البرتغالي المغادرة ، ليغادر كأفضل هداف للنادي برصيد 451 هدفا، اما بنزيمة حينها حصل على 219 هدف، لكن الكثيرين ما زالوا يعتقدون أن الفرنسي يحتاج إلى مساعدة في الهجوم.

في 2009 كان لدى بنزيمة عدد من المتعاونين الذين يقودون الهجوم بين كل من راؤول جونزاليس ، جونزالو هيجوين ، رود فان نيستلروي ، إيمانويل أديبايور ، الفارو موراتا ، جيس ، جوسيلو ، جاريث بيل ، خافيير هيرنانديز ، بورخا مايورال وماريانو دياز.

التطلع إلى باريس - الموسم السيئ في ملعب سانتياجو بيرنابيو قد ترك مدريد يبحث في جميع الأنحاء عن رقم 9 آخر ، ولوكا يوفيتش هو المرشح الأول الذي لا شك فيه.

لكن إدارة النادي تنظر الخبر السعيد حتى نهاية الموسم قبل إجراء قرار وما زال هناك أمل في أن يقوم الروخي بلانكوس باتخاذ قرار بشأن نيمار من باريس سان جيرمان.

ومن ناحية يوفيتش فإن ريال مدريد لديه علاقة جيدة مع إينتراخت فرانكفورت لإنهاء توقيعه الدائم هذا الصيف.

على الرغم من ذلك لا يزال نيمار الخيار المفضل ، ولكن ليس هو الأسهل من حيث الطريقة التي سيتعامل بها مع إدارة باريس سان جيرمان.
كود الاضافة الى موقعك :