تعرض البرازيلي فيليب كوتينيو، مهاجم برشلونة الإسباني لمزيد من الانتقادات في منتصف الأسبوع بعد أن احتفل بالضربة القاضية ضد مانشستر يونايتد من خلال إيماءاته على ما يبدو كرد فعل لأولئك الذين تساءلوا عن أدائه، وهاجموه بقوة خلال الفترة الماضية التي لم يظهر فيها بالمستوى الذي يليق بالفريق الكتالوني.

واحتفل البرازيلي بطريقة مثيرة وغريبة عقب الهدف الذي أحرزه في مرمى مانشستر يونايتد في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، بتوجهه نحو المدرجات وأصابعه في أذنيه، مما كان له واقع سيء من قبل جماهير برشلونة والذين راو انه إسائة أدب من خلال البرازيلي.

ونشر كوتينيو بعدها عبر صفحته الرسمية على "انستجرام" اعتذارا وجهه إلى جمهور النادي قائلا: "يجب ألا نستمع أبدًا إلى الأشخاص الذين يرغبون في توقف مسيرتي، لأن كلامهم سيصرفنا عن هدفنا الحقيقي، اعرف أني لم أحترم أبدًا أي شخص داخل أو خارج كرة القدم، لذا وجب الاعتذار، وأتطلع دائمًا إلى المستقبل بطموح".
كود الاضافة الى موقعك :